الدعاوىالجزائية

بين لحظة وأخرى، قد تجد نفسك متهمًا في دعوى جزائية أمام المحاكم، وفى هذه الحالة، يمكنك الاستعانةبالمحامين الخاصين بنا لتمثيلك والدفاع عنك في كافة مراحل الدعوى وتقديم المشورة إليك عن النتائج المتوقعة وإعداد الدفاع والحضور للمرافعة بواسطة محامي أمام هيئة المحكمة إذا تتطلب الأمر ذلك.

هناك نوعين من الدعاوى الجزائية؛وهما الدعاوي الجزائية المالية والتي تتعلق بجرائم اختلاس الأموال وخيانة الأمانة وتبديد أموال الشركاء والمودعين وغيرها من الجرائم المالية وتجد تفصيلها وآلياتها في الجرائم المالية، أما الأخرى فهي الجرائم الجنائية للمخالفات والجنح والجنايات والتي تتنوع وتختلف باختلاف الحالات.

تباشر النيابة العامة الدعاوى الجزائية ضد العميل ويكون ذلك إما بناءًعلى شكوى من طرف آخر أو القبض على العميل من قبل الشرطة في حال ارتكاب الجرم المحدد في قانون العقوبات، ومن ثم، تبدأ الإجراءات بقيام الشرطة بأعمال البحث والتحري وجمع أقوال الأطراف، سواء الشاكي أو المتهم والشهود،و تقوم لاحقًا بعرض كافة المستندات على النيابة العامة،والتي تعمل على بدء إجراءات تحقيق أخرى لاستكمال تحقيقات الشرطة أو إعادة طلب استكمال التحقيقات من قبل الشرطة. عندما تنتهي النيابة العامة من التحقيق في أقوال الأطراف ومستندات الدعوى، تقوم إما بحفظ الدعوى لعدم وجود جريمة أو بإحالة الدعوى إلى المحكمة الجزائية للنظر في الدعوى والفصل فيها.

تبدأ محكمة جزائية بالنظر في الجريمة حسب نوعها، سواء كانت مخالفة أو جنحة أو جناية، وتعمل علي سماع أقوال المتهم وكذلك دفاعه ودفاع محاميه وذلك قبل إصدار حكم في الدعوى قابل للاستئناف أمام المحكمة الاستئنافية والمحكمة لعليا. قد تقبل المحكمة تكفيل المتهم وهو الإفراج عنه بموجب كفالة ويكون جواز سفره مع أو بدون ضمان مالي أو قد تطلب أكثر من شخص لضمان حضور المتهم للجلسات، وغالبًا ما يكون تكفيل المتهم مستمر حتى صدور حكم الاستئناف ويمكن للمحكمة العليا –من خلال طلب عاجل- إيقاف تنفيذ العقوبة لحين الفصل في الطعن.

تشكل الأحكام الجزائية،حتى وإن كانت بسيطة، نقطة سوداء في السجل الجنائي للشخص وتظهر من خلال شهادة حسن السير والسلوك إلا أن المحاكم عادةً بعد مدة معينة تقوم بشطب الجرائم التي مضى عليها وقت طويل لعدم تعطيل حياة المدان مالم يقوم بارتكاب جرائم أخري خلال الفترة نفسها.

تعتمد الدعاوى الجزائية بشكل كبير على قدرات المحامي على إقناع المحكمة،والتي تستند كثير إلى قناعتها في الحكم لما تكون عليه الدعاوي الجزائية من تقديرات وشهادات وأدلة إدانة قد يختلف تفسيرها وفق تقدير المحكمة والأطراف والتي قليلًا ما تكون معتمدة على مستندات أو فواتير يمكن منها تقدير احتمالية الأحكام مثل الدعاوى المدنية والتجارية والعمالية.

في الختام، يعمل فريق نور أتورنيزاندليجالكونسلتانتزبعناية فائقة على تمثيل عملائنا خلال الدعاوى الجزائية.كما نساعد في تقديم النصح والإرشاد، بدايةً من مرحلة توجيه الاتهام وحتى صدور الحكم النهائي في الدعاوى الجزائية.